تازه سرليکونه
د (فتوا روژه) نورې ليکنې
تازه سرليکونه
بېلابېلې ليکنې
فتوا: د خپلي ښځي سره په روژه کي بیدېدل
 
  July 24, 2013
  0

 تعليم الاسلام دارالافتاء


د صادرې شميره : (٩١٢)

نوم: شريف الله

سوال :  که څوک د خپلي ښځي سره په روژه کي بيده کيږي څنګه دى؟ 

 جواب : 

حامداً و مصلياً

د روژې په حال کي د خپلي ښځي سره يوځاى بيدېدل، لاس وروړل( مسح کول) مچول، ملاعبت يا لوبي کول يا دې ته ورته کارونه کول جائز دي، البته که  د ځواني او شهوت د جوش له کبله د جماع (نژدېکت) کولو بيره پرځان ولري نو بيا داسي کارونه کول مکروه دي. 

او همدارنګه  بلکل لوڅ لغړ غاړه تر غاړه کېدل مکروه دي که د  نژدېکت خوف(بيره ) وي او که نه وي. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(۱): ولاباس للصائم ان يقبل ويباشر اذا امن على نفسه ما سوى ذلک وفي العتابية ان کان شيخا کبيرا وفي الخانية: و يکره ان يم يامن  وفي  الهداية: روي الحسن عن ابى خنيفة ان ه کره المعانفه والمباشرة والمصافحة وليس بين الروايتين تناف فرواية الحن محمول على المباشرة الفاحشة بان يتحانقا وهما متجردان وليمس فرجه فرجها وهذا مکروه بلاخلاف وما ذکر في ظاهر الرواية محمول على ما اذا لم تکن المباشرة فاحشة. تاتارخانية: ج٣، ص٣٩٩، ما يکره للصائم وما لا يکره. طبع رشيديه. هکذا في الهندية: ج١، ص٢٠٠، مکة المکرمة والفقه الاسلامي: ج٢، ص٦٣٧،طبع بيروت. 
(۲): اخرج البخاري عن عائشة قالت کان النبى صلى الله عليه وسلم: يقبل و يباشر وهو صائم وکان املککم لاءربه. باب القبلة للصايم، ج١، ص٢٥٨، برقم ١٨٨٧. 
(۳): عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَجُلاً سَأَلَ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْمُبَاشَرَةِ لِلصَّائِمِ فَرَخَّصَ لَهُ وَأَتَاهُ آخَرُ فَسَأَلَهُ فَنَهَاهُ. فَإِذَا الَّذِى رَخَّصَ لَهُ شَيْخٌ وَالَّذِى نَهَاهُ شَابٌّ. ابوداود: ج١، ص٣٢٤، برقم ٢٣٨٧. 
(۴): مرد عورت کا ساتهه ليٹنا هاتهہ لگانا پيارکرنا يه سب درست ہے، ليکن اگر جواني کا اتنا جوش ہوں که ان باتوں سے صحبت کرنے کا ڈر ہوں تو ايسا نا کرنا چاہے. بهشتي زيور: حصه٣، ص١٣٨، اردو
(۵): طرفين کے اسن کي صورت ميں لمس اور تقبيل اور بوس و کنار ميں کوئى حرج نہيں تاہم اگر فساد کا خطره ہوں تو ايسا کرنا بہى مکروه ہے.فتاوی حقانيه: ج٤، ص١٦٥. للعلامة الشیخ عبدالحق رحمه الله (شیخ دارالعلوم دیوبند- هند) دارالعلوم حقانيه. 

جواب: مولوي سيد عبدالباري
الجواب صحيح: مولوي عبدالهادي اغا، مولوي عبدالغفار حسيني و مولوي رفيع الله 
تعليم الاسلام دارالافتاء
کندهار افغانستان
 

 

سرته