تازه سرليکونه
د (فتوا بېلابېل مسائل) نورې ليکنې
تازه سرليکونه
بېلابېلې ليکنې
فتوا: طریقت او جهري ذکر په اسلام کي
 
  December 29, 2013
  0

 تعليم الاسلام دارالافتاء

نوم: احمد شاه


د صادرې شميره : (۱۱۲۳)                                                      

نوم: عزت الله

سوال : آيا په اسلام کي طریقت سته او که یا او جهري زکر په ګډه کول څنګه کار دی؟

 جواب : 

حامداً و مصلياً

ستاسو د اول سوال جواب دادی چي طریقت په قران، حدیث او د صلحاؤ په تعامل ثابت دی.
 
 او د دوهم سوال جواب دادی:  چي جهري ذکر په  هغه طریقه روا دی چي  نه خپل ځان ته ضرر  ورسوي او نه نورو خلګو ته او نه په هغه کي ریا وي. 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(١): إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا. سورة الفتح: ایت۱۰.

(۲):عن الأغر أبي مسلم : أنه شهد على أبي هريرة و أبي سعيد الخدري إنهما شهدا على رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال ما من قوم يذكرون الله إلا حفت بهم الملائكة وغشيتهم الرحمة ونزلت عليهم السكينة وذكرهم الله فيمن عنده. قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح. رواه الترمذی، باب ماجاء فی القوم یجلسون فیذکرون الله. ج۲، ص۶۴۸، مکتبة رحمانیه لاهور.

(۳): عن عبدالله ابن الزبیر قال کان رسول الله صلی الله علیه وسلم اذا سلم من صلوته یقول بصوته الاعلی  « لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَىْءٍ قَدِيرٌ لاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَلاَ نَعْبُدُ إِلاَّ إِيَّاهُ لَهُ النِّعْمَةُ وَلَهُ الْفَضْلُ وَلَهُ الثَّنَاءُ الْحَسَنُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ. رواه المسلم: باب الذکر بعد الصلوات، مشکوة المصابیح: ج۱، ص۸۸، مکتبه رشیدیه کوئټه.

(۴): حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ حَفْصٍ ، حَدَّثَنَا أَبِي ، حَدَّثَنَا الأَعْمَشُ سَمِعْتُ أَبَا صَالِحٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي وَأَنَا مَعَهُ إِذَا ذَكَرَنِي فَإِنْ ذَكَرَنِي فِي نَفْسِهِ ذَكَرْتُهُ فِي نَفْسِي وَإِنْ ذَكَرَنِي فِي مَلأٍ ذَكَرْتُهُ فِي مَلأٍ خَيْرٍ مِنْهُمْ. رواه البخاری: ص۱۳۷۳، طبع دارالسلام ریاض.

(۵): وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ. اعلم ان الذكر على ثلثة مراتب أحدها الجهر ورفع الصوت بها وذلك مكروه اجماعا الا إذا دعت إليه داعية واقتضته حكمة فحينئذ قد يكون أفضل من الإخفاء كالاذان والتلبية ونحو ذلك ولعل الصوفية الچشتية قدس اللّه تعالى أسرارهم اختاروا الجهر للمبتدى لاقتضاء حكمة وهى طرد الشيطان ودفع الغفلة والنسيان وحرارة القلب واشتغال نائرة الحب بالرياضة ومع ذلك يشترط لذلك الاحتراز عن الرياء والسمعة ثانيها الذكر باللسان سرّا وهو المراد بقوله صلى اللّه عليه وآله وسلم لا يزال لسانك رطبا من ذكر اللّه رواه الترمذي... وثالثها الذكر بالقلب والروح والنفس وغيرها الذي لا مدخل فيه للسان وهو الذكر الخفي الذي لا يسمعه الحفظة. تفسیر المظهری سورت الاعراف: ج۳، ص۵۵، مکتبه اسلامیة.

(۶): و فی مجموعة رسائل للکنوی: سئل من دمشق من الشیخ ابراهیم فیما اعتاده السادة الصوفیة من حلق الذکر والجهر به فی المساجد من جماعة ورثوا ذلک من ابائهم و اجدادهم و ینشدون القصائد الصوفیة و ثَمّ من یعترض علیهم و یقول لا یجوز الانشاد و کذا رفع الصوت بالذکر فهل اعترضه موافق للحکم الشرعی فاجاب حلق الذکر والجهر به وانشاد القصائد قد جاء فی الحدیث ما اقتضی طَلَبَه نحو وان ذکرنی فی ملاءٍ ذکرته فی ملاءِ خیر منه.رواه البخاری، وغیره 
والذکر فی الملاء لایکون الا عن جهر و کذا حلق الذکر وطواف الملائکه بها وماورد فیها من الاحادیث و ههنا احادیث اقتضت طلب الاسرار والجمع بینهما بان ذلک یختلف باختلاف الاشخاص والاحوال کما جُمع بین الاحادیث الطالبة للجهر والطالبة للاسرار بقراءة القرآن ولا یعارض ذلک حدیث خیر الذکر الخفی لانه حیث خیف الریاء او تأذی المصلین او النیاه اقوال وبالله التوفیق ومنه الوصول الی التحقیق هذه عبارات اصحابنا فانظر فیما کیف اضطربت اراءهم واختلف اقوالهم فمن مجوز ومن محرم ومن قائل انه بدعة ومن قائل انه مکروه والاصح هو الجواز ما لم یجاوز الحد کما اختاره الخیرالرملی. الباب الاول فی حکم الجهر بالذکر، ص۱۲-۱۵ج۳. مکتبه انتشارات شیخ الاسلام احمدجا.

(۷): فتاوی فریدیہ: کتاب التصوف، ص۳۶۲ج۱. مکتبہ دارالعلوم صدیقیہ۔

(۸): پس ذکر جهر اس حد تک جائز ہے کہ اس سے سونے والوں اور نمازیوں کو تکلیف نہ ہو اور نہ خود اپنے اپ کو تعب ہو اور نہ ریاء کا خوف ہو اور اگر قصد ریاء نہ ہو محض وسوسہ ریا کا اتا ہو تو وه ریاء نہیں ہے اس کی پروا نہ چاہتے خلاصہ یہ کہ ذکر جهر کے لۓ حد یہ ہے کہ جس سے نہ اپنے کو ایذاء ہو نہ دوسروں کو ایذاء ہو اور اگر کسی نے ذکر جهر تو شروع کیا حد کے اندر پهر بے اختیار بلا قصد کسی کیفیت یا حالت کے غلبہ سے تجاوز ہوگا تو اسی شخص پر ملامت نہیں فان الامور الغیر الاختیاریة خارجة عن التکلیف. امدادالاحکام: للمحدث العلامة ظفر احمد العثماني رحمه الله (من مشایخ علماء دیوبند- هند) کتاب الذکر و الدعاء والتعویذات، ص۳۲۰ج۱.  مکتبه دارالعلوم کراچي. 
جواب: مولوي احمدالله
الجواب صحيح: مولوي عبدالهادي آغا، مولوي عبدالغفار حسیني او مولوي سردار محمد
 تعليم الاسلام دارالافتاء
کندهار افغانستان
 

سرته