تازه سرليکونه
د (فتوا بېلابېل مسائل) نورې ليکنې
تازه سرليکونه
بېلابېلې ليکنې
فتوا: د دولسمي یا میلاد لمانځل څنګه دي؟
  تعلیم الاسلام
  January 7, 2014
  0

 تعليم الاسلام دارالافتاء

 
د صادرې شميره : (۱۱۶۱)
 
نوم: ضیامحمد
 
د اوسېدو ځاى: ( کابل افغانستان )
 
سوال : د ابن حجر څخه د میلاد نبي صلی الله علیه وسلم د لمانځني په باره کي ډيري مقولې رانقل سوي دي. چي ډېر ثواب لري، خو په دې اړه کوم حدیث ما ته نه دئ معلوم، هیله مند یم چي په دې باره کي معلومات راکړئ؟
 
 جواب : 
 
حامداً و مصلياً
 
که دغه د میلاد النبي صلی الله علیه وسلم لمانځل له شرعي خرابیو څخه خلاص وي، نو ښه او مباح دئ او که نه وي نو بیا بدعت او ناجائز دئ.
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(١):  کما فی ردالمحتار: ما أحدث على خلاف الحق المتلقى عن رسول الله من علم أو عمل أو حالبنوع شبهة واستحسان وجعله دينا قويما وصراطا مستقيما. مطلب طلب البدعة خمسة اقسام، ص۵۶۰ج۱،. طبع سعید کراچي. 
 
(۲): وایضًا: وبأن تخصيص الذكر بوقت لم يرد به الشرع غير مشروع. باب العیدین، مطلب یطلق المستحب علی السنه، ص۱۷۰ج۲، ، طبع سعید کراچي.
 
(۳): وفی الفتاوی الحدیثیة لابن حجر الهیتمی رحمه الله: وسئل نفع الله به عن حكم الموالد والأذكار التي يفعلها كثير من الناس في هذا الزمان هل هي سنة أم فضيلة أم بدعة ؟........فأجاب بقوله : الموالد والأذكار التي تفعل عندنا أكثرها مشتمل على خير كصدقة وذكر وصلاة وسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ومدحه ، وعلى شر بل شرور لو لم يكن منها إلا رؤية النساء للرجال الأجانب ، وبعضها ليس فيه شر لكنه قليل نادر، ولا شك أن القسم الأول ممنوع للقاعدة المشهورة المقررة أن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح ، فمن علم وقوع شيء من الشر فيما يفعله من ذلك فهو عاص آثم ، وبفرض أنه عمل في ذلك خير فربما خيره لا يساوي شره... الخ.ص۲۰۲، طبع قدیمی کتب خانه.
 
(۴): الجواب: انحضرت صلی الله علیه وسلم کی ولادت شریفہ کا ذکر اور آپ کے موئے مبارکہ لباس نعلین شریفین اور آپ کی نشست و برخاست خورد نوش، نوم ویقیظہ وغیره کا حال بیان کرنا اور سننا مستحب اور نزول رحمت و برکت کا موجب ہے الخ. فتاوی رحیمیہ: ص۷۲ج۲، طبع دارالاشاعت کراچی. 
 
(۵): الجواب: محفل میلاد وغیره فی نفسہ مباح ہیں لیکن جب ان کو واجب یا سنت سمجھا جائے یا اپنی طرف سے ان کے اوقات کی تعیین کی جائے اور وقت معین میں زیاده ثواب سمجھا جائے اور نہ کرنے والوں پر نکیر کی جائے وغیره تو ان کو بدعت قرار دیا جائےگا... فتاوی دارالعلوم زکریا: ص۲۶۷ج۱، طبع زمزم پبلشرز. 
 
د لا زیاتو معلوماتو لپاره لاندي کتابونو ته مراجعه وکړئ:
 
(۶): فتاوی محمودیه: ص۱۶۵ج۳، طبع ادارة الفاروق کراچی.
فتاوی حقانیة: ص۹۲ج۲، طبع دارالعلوم حقانیة اکوڑه خٹک.
فتاوی عثمانی: ص۱۰۵ج۱، مکتبه مقارف القرآن کراچی.
خیر الفتاوی: ص۵۸۷ج۱، مکتبہ امدادیہ.
فتاوی فریدیہ: ص۳۰۵ج۱، طبع مولانا حافظ حسین احمد صدیقی.
آپ کي مسائل اور ان کا حل: ص۴۴۴ج۱، مکتبہ لدهیانوی. 
راه سنت: مولانا سرفراز خان صفدر رحمه الله، ص۱۶۰، مکتبہ صفدریہ.
تالیفات رشیدیہ: ص۱۱۲، طبع ادارة اسلامیات لاهور.
 
جواب: مولوي سردار محمد
الجواب صحيح:  مولوي شاولی والله،  مولوي عبدالهادي اغا، مولوي سید عبدالباري
تعليم الاسلام دارالافتاء
کندهار افغانستان
 
---------------------------------------
 
د مروجه میلاد په اړه علمي لیکنه:
 
میلاد النبي لمانځل

سرته