تازه سرليکونه
د (مشکاة المصابیح) نورې ليکنې
تازه سرليکونه
بېلابېلې ليکنې
۴ درس- صحيح لمونځ ۴
 
  March 25, 2012
  0

 مشکاة المصابيح،كتاب الصلاة 

باب صفة الصلاة - الفصل الثاني 

وعن وائل بن حجر رضي الله عنه : أنه أبصر النبي صلى الله عليه و سلم حين قام إلى الصلاة رفع يديه حتى كانتا بحيال منكبيه وحاذى بإبهاميه أذنيه ثم كبر . رواه أبو داود . وفي رواية له : يرفع إبهاميه إلى شحمة أذنيه 

وعن قبيصة بن هلب عن أبيه هلب رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يؤمنا فيأخذ شماله بيمينه . رواه الترمذي وابن ماجه 

وعن رفاعة بن رافع رضي الله عنه قال : جاء رجل فصلى في المسجد ثم جاء فسلم على النبي صلى الله عليه و سلم فقال النبي صلى الله عليه و سلم : " أعد صلاتك فإنك لم تصل " . فقال : علمني يا رسول الله كيف أصلي ؟ قال : " إذا توجهت إلى القبلة فكبر ثم اقرأ بأم القرآن وما شاء الله أن تقرأ فإذا ركعت فاجعل راحتيك على ركبتيك ومكن ركوعك وامدد ظهرك فإذا رفعت فأقم صلبك وارفع رأسك حتى ترجع العظام إلى مفاصلها فإذا سجدت فمكن السجود فإذا رفعت فاجلس على فخذك اليسرى ثم اصنع ذلك في كل ركعة وسجدة حتى تطمئن . هذا لفظ " المصابيح " . ورواه أبو داود مع تغيير يسير وروى الترمذي والنسائي معناه . وفي رواية للترمذي قال : " إذا قمت إلى الصلاة فتوضأ كما أمرك الله به ثم تشهد فأقم فإن كان معك قرآن فاقرأ وإلا فاحمد الله وكبره وهلله ثم اركع " 

وعن الفضل بن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " الصلاة مثنى مثنى تشهد في كل ركعتين وتخشع وتضرع وتمسكن ثم تقنع يديك يقول  ترفعهما إلى ربك مستقبلا ببطونهما وجهك وتقول يا رب يا رب ومن لم يفعل ذلك فهو كذا وكذا " . وفي رواية : " فهو خداج " . رواه الترمذي 

سرته